منزل يوسف بن عبدالرحمن فخرو

My post today is about one of the most famous houses in Muharraq .. Yousif bin AbdulRahman Fakhro’s house










Being a passionate photographer you just can’t let something beautiful pass by without documenting it with your camera




I loved this house .. the architecture is so beautiful and you can really feel the history and heritage of Bahrain and Muharraq within its walls


I’m sharing some photos of the house that I took from the outside but hopefully I will visit again and take some snaps from the inside :)







For full size photos and more photos of Muharraq please visit my flickr page  http://www.flickr.com/photos/reesho/ 

I leave you with some background history of Yousif bin AbdulRahman Fakhro 

يوسف بن عبدالرحمن فخرو


1873م – 1952م

ولد يوسف بن عبد الرحمن فخرو بمدينة المحرق عام 1873م. ونشأ في أسرة ثرية فوالده من كبار التجار آنذاك، في عام 1890م عمل إلى جانب والده في تجارته، فكان يساعده في نقل البضائع من بلد إلى أخرى وقد شملت تجارته المواد الغذائية كالتمور التي كان يشتريها من البصرة ويبيعها في بومبي وكراتشي وممباسا بإفريقيا، وفي عدن والمكلا من بلاد اليمن. ويشتري من هذه الدول العديد من البضائع ومواد البناء. في حوالي عام 1894م دخل فخرو مع والده عبد الرحمن في مشاركة مع علي موسى العمران وبدأ الثلاثة في تجارة الأسلحة والبارود، حيث كان العمران يسافر إلى مسقط بعُمان ويستورد منها الأسلحة، ثم يقوم بشحنها وبيعها في العراق وإيران والسعودية واليمن. وفي عام 1898م منعت بريطانيا تجارة الأسلحة وصادرت الشحنات التي تقع في يدها، وقد بدأ فخرو بعد هذا الحظر في التوقف عن تجارة الأسلحة تدريجياً نظراً لخطورتها، واتجه نحو المتاجرة في اللؤلؤ بشكل أكبر. في عام 1929م حصل يوسف فخرو على وكالة السيارات الأمريكية كرايسلر، بليموث، دوج، وذلك من السيد فرنسيس كتانة لكن لم تدم المعاملة معه بسبب الاختلاف الذي جرى بين الطرفين، الأمر الذي أدى إلى إلغاء الارتباط بهم، إلا إنه بدءاً من عام 1932م أصبح وكيلاً رئيسياً لشركــات سيارات عــدة منها «هدسون» و «موريس» و«ونفيلد» و«ويلزلي» و «أم جي» و «إنترناشيونال».عــــرف عنه أنه مُستشار مُقــــرب إلى حـــــاكم البحريـــن الشيـــــخ عيسى بن علي آل خليفــــــة، وكذلك الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، ويذكر أنه من أوائل من طالبوا بتأسيس مصرف في البحرين منذ عام 1918م، كما نادى بضرورة وجود مدرسة للتعليم النظامي في البحرين، والتي سُميت فيما بعد بـ «الهداية الخليفية» وعُين أميناً للصندوق بمجلس إدارتها عام 1920م. لقد كان على جانب عظيم من الأخلاق العالية، يواسي الضعيف ويصلح بين الناس بالعدل، وله أعمال كثيرة وطنية واجتماعية وخيرية لا زالت آثارها باقية منها: تجديد بناء مسجدي «عبد الوهاب الزياني»، و«إبراهيم بن يوسف المناصير» بالمحرق. كذلك كان له دور مهم في دعم إعادة بناء «مدرسة آل عمير» بالأحساء حوالي عام 1920م، توفي يوسف فخرو في عام 1952م.





Photo copyright: Rasha Yousif

  • Oh wow Baba Yousif's house! My mom took me on a tour of this house in the 90's, she lived there as a child. It made me so sad to see it empty when her memories of it were so colorful. Thank you for capturing it beautifully and reminding us of what could've been forgotten..

    Farah Mattar
    Great Grand Daughter of Yousif Fakhro

  • Thank you Farah your comments made me so happy :D
    I really want to document all of these beautiful houses full of history :)

    Keep following and hopefully I will make a report on the inside of this historical house :D

    xx
    Rasha